عاجل اهم الاخبارمقالات واراء

الدكتور/علي ال مفتاح القحطاني .يكتب.القدوة الحسنة تبدأ من المنزل

الدكتور/علي ال مفتاح القحطاني .يكتب.القدوة الحسنة تبدأ من المنزل

الدكتور/علي ال مفتاح القحطاني .يكتب.القدوة الحسنة تبدأ من المنزل

القدوة الحسنة تبدأ من المنزل

يُشكِّل الوالدان أعظم قدوة لأبنائهم في مرحلة الطفولة. والسؤال هنا: كيف
نكون قدوة صالحةً لهم؟ إنّ أهمّ أمرٍ في علاقتك مع أولادك، دع أفعالك هي
من يتكلّم عنك؛ فالأولاد يراقبون ويسجلون كلّ حركةٍ وردة فعلٍ يقوم بها
الأبوان. فحركاتك وتصرفاتك وسلوكياتك مع أولادك،

أقوى من ألف درسٍ..
تربويٍّ يُعطى لهم. كل تصرفاتك ستُقلّد من قبلهم، ففي حال كنتَ تُقلّل من
احترام زوجتك وتهينها؛ اعلم أنّ أطفالك سيتبنّون السلوك ذاته مع زوجاتهم
في المستقبل. وإن كنت سريع الغضب،

فاعلم أنّ أطفالك سيتشرّبون نفس
السلوك. وإن كنت مُدّخناً، لا تقل لولدك:لا تدّخن، لأنّه لن يقتنع
بنصيحتك. فإيّاك أن تختار القدوة لأولادك قسراً؛ لأنّهم حينها لن يقتنعوا
بها، بل وجههم بدلاً من ذلك إلى اختيار القدوة الصّحيحة. وحاذر أن تقول
لهم: كُن مثل فلان
لا بدّ أن يكون قدوتك فلان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى