اخبارعربيهعاجل اهم الاخبار

كتائب القسام تعلن إطلاق سراح أسيرتين أمريكيتين للمرة الأولي منذ بدء طوفان الأقصى

كتائب القسام تعلن إطلاق سراح أسيرتين أمريكيتين للمرة الأولي منذ بدء طوفان الأقصى

طوفان الأقصي، أعلن أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، إطلاق سراح محتجزتين أمريكيتين لدواع إنسانية استجابة لجهود قطرية.

وأشار الناطق باسم حركة حماس إلي أن هذه الخطوة تأتي في إطار إثبات زيف وكذب ادعاءات الرئيس الأمريكي جو بايدن وإدارته.

 

الأسرى الإسرائيليون لدي حماس

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية العامة (راديو كان) أمس الخميس، عن مصادر عسكرية القول: إن ما يقدر بنحو 200 شخص، بينهم 30 قاصرًا وطفلًا صغيرًا و20 شخصًا فوق الستين، محتجزون كرهائن في غزة.

 

 

وتقول حماس: إن لديها ما بين 200 و250 رهينة، وقالت إن الضربات الجوية الإسرائيلية أسفرت عن مقتل أكثر من 20 رهينة، لكنها لم تقدم أي تفاصيل أخرى.

وأفادت إسرائيل أن الأسرى نُقلوا إلى غزة، لكن مكان وجودهم بالتحديد داخل القطاع غير معروف، مما يجعل إنقاذهم أكثر تعقيدًا، ويعتقد أن الكثيرين منهم يمكن أن يكونوا محتجزين في شبكة الأنفاق تحت الأرض في غزة، التي يطلق عليها الجنود الإسرائيليون اسم “مترو غزة”.

 

اقرأ أيضا: سر إطلاق المقاومة الفلسطينية الصواريخ على إسرائيل في التاسعة مساء

 

ونشرت حركة حماس يوم الإثنين الماضي، مقطع فيديو لامرأة فرنسية إسرائيلية تدعى ميا شيم وعمرها 21 عامًا تم أسرها، بينما كانت تشارك في حفل راقص، وظهرت الشابة بإصابة في ذراعها وكانت تتلقى العلاج على يد مسعف.

 

جنسيات الرهائن المحتجزين لدي حماس

من بين الرهائن أشخاص من عشرات الدول، بينما يحمل العديد منهم أيضًا الجنسية الإسرائيلية.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان يوم الثلاثاء الماضي: إن هناك 20 أمريكيًّا أو أكثر في عداد المفقودين، مضيفًا أنه لا يستطيع تحديد كم منهم محتجزون كرهائن، فيما قال السيناتور الجمهوري جيم ريش للصحفيين يوم الثلاثاء إن 10 من الرهائن أمريكيون.

وعدّلت تايلاند عدد مواطنيها المحتجزين إلى 17 رهينة، ومن بين الرهائن 8 ألمان، تم احتجاز نصفهم تقريبًا في تجمع سكني، وفقًا لوسائل إعلام محلية، وقال الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز في اتصال عبر الفيديو مع عائلات إن 16 من مواطنيه محتجزون.

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، إن 9 مواطنين بريطانيين على الأقل قتلوا وفُقد 7، وخلال زيارة لإسرائيل، يوم أمس الخميس، التقى سوناك مع عائلتي اثنين من المفقودين اللذين يعتقد أنهما محتجزان ضمن الرهائن في غزة.

 

اقرأ أيضا: مؤامرة جديدة لتوريط مصر في غزة، إسرائيل تروج خطة «جيورا آيلاند» لإنهاء القطاع واستهداف سيناء

 

ولم تذكر فرنسا على وجه التحديد عدد مواطنيها المحتجزين في غزة، لكن هناك 7 في عداد المفقودين بعد الهجمات، بعضهم محتجز كرهائن، وقالت الحكومة الهولندية إن المواطن أوفير إنجل، الذي يبلغ من العمر 18 عامًا، تم خطفه من تجمع بيري السكني أيضًا ونقله إلى غزة.

كما قالت البرتغال، إنها تفترض أن 4 برتغاليين إسرائيليين مفقودين تم احتجازهم كرهائن، وقال والد الإسرائيلية التشيلية دافنا جاركوفيتش إنها احتجزت رهينة مع زوجها الإسباني إيفان إيارامندي، وتقول إيطاليا إن إيطاليين إسرائيليين مفقودان ويفترض أنهما مختطفان.

وفي الـ16 من شهر أكتوبر الجاري، قالت كتائب القسام الجناح العسكري لـ حماس، إن المختطفين غير الإسرائيليين “ضيوف” وسيتم إطلاق سراحهم “عندما تسمح الظروف على الأرض بذلك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى